أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات العرب والعروبة، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى

تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى اخوتي في الله لابد من فهم ايات كتاب الله ..



25-04-2024 09:35 صباحا
تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى
اخوتي في الله لابد من فهم ايات كتاب الله سبحانه وقراءتها وتدبرها
لغة وعلم وربط علاقة تلك الايه مع نفس الموضوع في
سوره اخرى اي فهم ترتيل القران لتبيان تفسيرها
وهذا ما سابينه في قصة موسى
بسور طه والنمل والقصص وفي مكانين
ولا بد من معرفة بعض الامور قبل الشرح
فبحال اتى عند الوادي وحال جاء عند النار كما في القصه
فمعنى كلمة اتى بحال المكان الوصول الى اطراف المكان

كقوله تعالى
{ فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا 
(أَتَيَا )أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا }
(سورة الكهف )

حال المكان بكلمة اتى
اي عند اطراف القريه فاي شخص قادم من السفر عند اول بيت فيها
اي عند الاطراف سوف يطلب منهم ضيافته لاجل الراحة والطعام
ولا ينتظر الذهاب الى وسط القريه لان السفر ارهقه

حال المكان بكلمة جاء
جاء اي الوصول الى المكان المطلوب كان يكون وسط القريه
ومنها سوف يتبين لنا ان هنالك مكانين في مقابلة موسى لربه
بحال اتى عند اطراف الوادي والشجرة

(مقام الربوبيه بحال النور عالم الامر)
{ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ }
(سورة النور)

نُورٌ عَلَى نُورٍ= نوره في عالم الامر ونوره في عالم الخلق
وكرسيه= ملكه لكلا العالمين بنوره

وحال النور في الاخرة لعالم الامر بمقام الربوبيه
بقوله تعالى
{ وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا }
(سورة الزمر)

{ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ }
(سورة القيامة)

نظر لنوره وليس ضيائه
{ وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا }
(سورة الفجر 22)

بحال النور ومقام الربوبيه
{ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى }
(سورة الأَعراف)

يبين المستقبل في الاخرة بمقام الربوبيه
ومما تقدم اعلاه كانت مخاطبة الله سبحانه لموسى مباشرة

اولا
في (بداية الوادي) المقدس
قوله تعالى
فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى وَأَنَا اخْتَرْتُكَ
فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى إِنَّنِي أَنَا اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي إِنَّ السَّاعَةَ
آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى فَلَا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا
مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى
(سورة طه )

ثانيا
مخاطبة ربنا لموسى عند البقعه المباركه من الشجرة
لرؤية صفة وشكل النور الالهي بمقام الربوبيه وليس الالوهية

فَلَمَّا أَتَاهَا(الشجرة) نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ
فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَى
إِنِّي أَنَا اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
(سورة القصص )

شكل وصفة النور بمقام الربوبيه ورؤية موسى اليها
وتبينها الايه

بقوله تعالى
{ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ }
(سورة المؤمنون)

تخرج وليست كحال الشجرفي الارض تنبت منها
خروج مؤقت ثم تختفي

كقوله تعالى
{ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ }
(سورة يونس )

اسخدم كلمة يخرج (الفعل) في الحالين دلالة على
خلق النفس الجزء الخالد في الانسان والجسد
صورة النفس مع الروح بحال الحياة في الدنيا وبقاءها
حية بعد الممات فاستخدم كلمة يخرج لغويا دلالة
على التجدد (كفعل ) بوجود النفس في الحالين الموت
لغرض البعث والحياة كنفس مستقر ومستودع
في الحياة الدنيا
تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ= اي بصفاء الدهن بالوان متعدده الاصفر الاحمر الاخضر
كما نرى بعض النجوم بالوان صافيه تحيطهاهالة من نور
وتتكرر تلك الالوان باحوال قيام الساعه

{ فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً (كَالدِّهَانِ) }
(سورة الرحمن )

كما ان الله سبحانه فرقها عن شجر الارض لانها ليست من جنسها
{ فَأَنْشَأْنَا لَكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ)

(وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ)
قال ومنها تاكلون وفصل الايه التي بعدها ولم يشركها بالاية التي قبلها
{ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ }
(سورة المؤمنون 19-20 )
وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ=اي كل المخلوقات بحال النعم لمقام الربوبيه
وعلم الله سبحانه موسى ما بين الوادي والشجرة
اية العصا واية اليد البيضاء

(اولا اية العصا )
وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ
يُعَقِّبْ يَا مُوسَى 
(لَا تَخَفْ) إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ
(سورة النمل 10)

هنا موسى تملكه الخوف ولى مدبرا وذكر فقط
الخوف فيها ووضعت لا تخف بين قوسين
و في الايه ادناه قال ربنا لموسى اقبل ولا تخف ووضعتها بين قوسين
ليتماشى الكلام مع الاحداث حسب سياق الايه ففي كل ايه ملمح جديد يختلف عن الاخرى

وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا
وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى 
(أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ) إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ
(سورة القصص )

والايه بقوله تعالى
وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا
وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى قَالَ أَلْقِهَا
يَا مُوسَى فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى
(سورة طه )

هنا لم يتملكه الخوف كحال الايتين القصص والنمل
فراى بعد القائه للعصا كيف اصبحت حية تسعى
واخذها وعادت الى سيرتها الاولى عصا كما
امره الله سبحانه لتكون برهان لفرعون وملئه

(ثانيا اية اليد البيضاء )
وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ فِي تِسْعِ آيَاتٍ
إِلَى فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ
(سورة النمل 12)

الحوار بين ربنا وموسى لمعرفة حقيقة اليد البيضاء
فاستخدم كلمة ادخل لغويا وهي لحركة اليد لمرة واحده ليعرف موسى
حقيقة اليد البيضاء لتخرج بيضاء من غير سوء كشعاع الشمس
اما بحال العرض الذي يقدمه موسى لفرعون وملئه
ويعلمه الله فيها

بقوله تعالى
اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ
الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ
وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ
(سورة القصص )

وتتمت تعليم احوال حركة اليد البيضاء
في قوله تعالى
وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آيَةً أُخْرَى
لِنُرِيَكَ مِنْ آيَاتِنَا الْكُبْرَى اذْهَبْ
إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى
(سورة طه )

استخدم كلمة اسلك لغويا لانها تعبر عن حركة اليد
لاكثر من مره وبانماط متغيره عكس ادخل لمره واحده لغرض
العرض على فرعون وملئه
اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ
وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ
وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ
وبعدها توجه موسى تلقاء النار وبحال كلمة جاء الوصول لذات المكان

بحال النور مقام الربوبيه لعالم الخلق
{ فَلَمَّا (جَاءَهَا) نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
(سورة النمل )

وبحال التسبيح اي البرمجيه والمحاكاة لعالم الخلق لكافة مخلوقاته
تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ
إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ
انَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورً
(سورة الإسراء 44)

{ اللهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ }
(سورة النور )

وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ
وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا
سورة الزخرف

فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ= الله نور السماوات والارض= دلائل نوره خلقه للسموات السبع
وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ=دلائل نوره خلقه للارض وما فيها

والحمد لله رب العالمين
التفسير لغة وعلم
 

25-04-2024 09:36 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
فجر الاعلون
عضو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-11-2023
رقم العضوية : 540
المشاركات : 138
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-2-1957
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى
بخصوص عيسى عليه السلام
و بقوله تعالى
ويعلمه (الكتاب ) والحكمة والتوراة والانجيل
ذكر الكتاب
وبعده التوراة والانجيل ايضا كتاب فما المقصود بتكرار كلمة الكتاب ----- الكتاب هنا تعني الايات الغير حسيه التي علمها الله سبحانه لعيسى عن كيفية النفخ في الطير لتبيان حال عمل الروح وكيف يتحول الطين الى لحم فيكون طيرا باذن الله كذلك احياء الموتى كل هذه تحت بند الكتاب للامور الغير حسيه اي مهام ضمن رسالته والذي يختلف فيها عن كتاب التوراة والانجيل وايده بروح القدس لمعرفة اسرار الموت
فعن الموت قال عنه ربنا كتاب
بقوله تعالى
{ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ (كِتَابًا )مُؤَجَّلًا }
(سورة آل عمران
اما موسى فقال ربنا
بقوله تعالى
{ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ }
(سورة الأنبياء 48)
الفرقان فهي الايات الحسية التسعه التي اعطيت لموسى وعلمه الله كيفية استعمالها بحال اليد والعصا
اما رسولنا الخاتم عليه السلام فاعطي السبع المثاني والقران العظيم
منها الغيب والشهاده فالغيب دخوله البرزخ
والشهادة عروجه لنهاية عالم الخلق جنة ادم
وعالم الامر الجنه والنار والعرش
وبقوانين التحول كتله طاقه كتله ومعه جبريل عليه السلام
فهو البرهان
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا }
(سورة النساء 174)

والحمد لله رب العالمين 
 

25-04-2024 09:36 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
فجر الاعلون
عضو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-11-2023
رقم العضوية : 540
المشاركات : 138
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-2-1957
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى
معلومه مهمه في قصة موسى لموضوعنا اعلاه
الشهاب =الشعله ذات لهب من النار
الجذوة =الجمرة بدون لهب
القبس =مايؤخذ من النار اما شهاب او جذوه
وبحال لَعَلِّي آتِيكُمْ منها بقبس
(طه)
لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ
(القصص)
{ سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ }
(سورة النمل 7)
ناتي الى الامكنه الثلاثة بحال اتى عند
طرف الوادي والشجرة وحال جاء عند النار

المكان الاول
طرف الوادي
فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى
فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ
بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى
(سورة طه 10 - 13)
لعلي اتيكم منها بقبس =رؤيته للنار عن بعد اي بحال الاحتمال فقال لعلي
التي تفيد لهذا الحال وبقبس اي اما شعلة ذات لهب او جذوة اي جمره

المكان الثاني
الشجرة
قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ
أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ
 لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ
(سورة القصص 29)
لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ=رؤيته الشجرة بنورهاولم يالف هكذا حال فقال لعلي بحال
الاحتمال بخبر لمعرفة ماهية تلك الشجرة او جذوه فانها ليست نار دنيويه ملتهبه فقال جذوه اي جمره

المكان الثالث
النار بحال عالم الخلق المالوفه لدينا
سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِيَ
أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
(سورة النمل 7 - 8)
سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ=لم يذكر لعلي بل كان الحال بالقطع والجزم
وليس الاحتمال فقال ساتيكم اي سوف يوخذ شعله ذات لهب اي شهاب قبس
ومن الامكنه الثلاثه سوف يتبين لكم ان اهله على مقربة منه فكان
جواب موسى عليه السلام لهم حسب حال كل مكان كان فيه
والحمد لله رب العالمين
التفسير لغة وعلم
 

26-04-2024 01:04 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
فجر الاعلون
عضو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-11-2023
رقم العضوية : 540
المشاركات : 138
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-2-1957
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى


فَأَوْعَى - وَاعِيَةٌ - يُوعُون
قوله تعالى { وَجَمَعَ فَأَوْعَى }
(سورة المعارج 18)
اي جمع المال في الحياة الدنيا بحال الجسد فاوعى الفاء تفيد لترتيب تسلسل الاحداث والمقصود مفارقة الحياة وعند الموت بعد فوات الاوان يعي انه يرحل كنفس ولا ياخذ معه غير عمله وتكون لحظه وعيه لهذا الحال عندما يتحول عند الموت من الابصار الى النظر فتلتف الروح بالنفس وتخرجها من الجسد
{ وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (الروح بالنفس ) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ }
(سورة القيامة )
{ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ (تَنْظُرُونَ )وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ (لَا تُبْصِرُونَ) }
(سورة الواقعة )
هنا يعي الانسان انه افتقد الى الجسد وان عنصر الاختيار قد ولى لغير رجعه
واصبح مسير بما عمله في النفس المستودع والمستقر
وفي حياته في البرزخ يطلب من الله سبحانه
قوله تعالى
{ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }
(سورة المؤمنون )
والمؤمن يحتاط من هكذا حال
قوله تعالى
{ إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ }
(سورة الحاقة )
ويبقى الكفار والمجرمين والمنافقين على هذه الشاكله في الحياة الدنيا فالله
اعلم بما في نفوسهم حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون
قوله تعالى
وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا
(يُوعُونَ )
فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ
(سورة الِانْشقاق 21 - 25)
خذوا حذركم لوعاء النفس
{ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلَّا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ }
(سورة الشعراء )

28-04-2024 07:58 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
فجر الاعلون
عضو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-11-2023
رقم العضوية : 540
المشاركات : 138
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-2-1957
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى

إن رحمت الله قريب من المحسنين
هنا رحمت الله بالتاء المفتوحه وبعدها كلمة الله اي مقام الالوهيه ولا ياتي ثواب تلك الرحمه الا من خلال توحيده وعبادته وحده ليكون جزائهم الجنة ويكونوا من المقربين بحالين ان الله قريب منهم وان رحمته قريبه ايضا ( رحمة الله قريبة )اما
ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا
بالتاء المربوطه ومن بعدها كلمة ربك فهي بمقام الربوبيه اي النعم وما يدعوا له زكريا ان تكون له ذريه فهي من النعم وبمقام الربوبيه فجاء سياق الايه موافق بحال النعم وبمقام الربوبيه
 

30-04-2024 07:03 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
فجر الاعلون
عضو مشارك
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 09-11-2023
رقم العضوية : 540
المشاركات : 138
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-2-1957
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تبيان مقام الربوبيه بحال الشجرة والنارلعالم الامروعالم الخلق في قصة موسى
التوسع في المعنى
بقوله تعالى
{ إِنَّ رَحْمَت اللهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }
(سورة الأَعراف 56)

التفسير ما بين الذات الالهية الله والرحمه ولماذا جاءت كلمة قريب وليست قريبه
نقول قريب تعود على الذات الالهيه الله سبحانه فلن تنالوا الرحمه الا من بعد التوحيد في عبادته وحده
(اللهِ قَرِيبٌ )اي = { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا
دَعَانِ (فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي) وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }
اما كيفية استجابة المحسنين لكي ينالوا رحمته
(قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) وهي بصور شتى في الحياة الدنيا منها=
{ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
(سورة آل عمران 134 )
{ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }
(سورة المائدة 13)
{ ثُمَّ اتَّقَوْا وَآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }
(سورة المائدة 93)
لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ
الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ
وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا
عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ
الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ
(سورة البقرة 177)
فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ فَكُّ رَقَبَةٍ أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ
يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ
(سورة البلد 11 - 18)
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }
(سورة العنْكبوت 69)
وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ
عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ
(سورة الزمر 33 - 34)
فعندما يتحقق الاخلاص والتوحيد له وعبادته وحده تاتي رحمت الله بصور شتى للمحسنين
قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللهِ وَاسِعَةٌ
(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ )
قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ
وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي
عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قُلِ اللهَ أَعْبُدُ مُخْلِصًا لَهُ دِينِي
(سورة الزمر )
إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا
عِبَادُ اللهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا
(سورة الإِنْسان )
{ أَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ }
(سورة الأَعراف )
الذين تشملهم الشفاعه عند منطقة الاعراف تساوت حسناتهم مع سيئاتهم
وبشرط ان يكون موحدا لله لتاتي رحمة الله بصورة الشفاعة لهم
{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا }
(سورة مريم 87)
والحمد لله رب العالمين
التفسير لغة وعلم

 

 



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
(حال الشجرة والتفريق بين الزيت والدهن ما بين مقام الالوهية والربوبيه ) فجر الاعلون
7 74 فجر الاعلون

الكلمات الدلالية
تبيان ، مقام ، الربوبيه ، بحال ، الشجرة ، والنارلعالم ، الامروعالم ، الخلق ، موسى ،


 







الساعة الآن 05:51 مساء